27 décembre 2007

الوثائق التربوية الادارية:

الوثائق التربوية الادارية:              استعمال الزمناستعمال الزمن وثيقة إدارية تربوية تشمل عنصرين مهمين متداخلين : الجانب الإداري: كل موظف تابع للإدارة يخضع عمله لضبط أوقات الدخول و الخروج، فبما أن وقت عمل الإدارة مضبوط ومعروف للجميع، فإن الموظفين الإداريين غير ملزمين بالتوفر على وثيقة رسمية تثبت ذلك، أما بالنسبة للمدرسين الذين لايخضع وقت عملهم للتوقيت الإداري، نظرا لخصوصيات العمل داخل الأقسام باعتباره مرتبط من جهة بتدبير المكان والزمان للمؤسسة التعليمية، ومن جهة أخرى بخصوصيات الأطفال.... [Lire la suite]
Posté par ta3lim à 10:38 - - Commentaires [0] - Permalien [#]

27 décembre 2007

التعاريف والمصطلحات

-كفايــــة :Compétence لا يمكن الإحاطة بمدلول الكفاية إلا من خلال تقديم نماذج من التعاريف المتكاملة، قصد استشفاف ما يجمع بينها جوهريا، لنبني من خلال ذلك تعريفا جامعا مانعا كما يقول المناطقة، خاصة إذا ما استحضرنا تطور مفهوم الكفاية في مختلف مجلات العمل(المقاولة، المدرسة، مختلف الحقول المعرفية...)    ومن أهم ما عرفت به الكفاية ما يلي: 1. أنها ترتبط بالاعتماد الفعال للمعارف والمهارات من أجل إنجاز معين، وتكون نتيجة للخبرة المهنية، ويستدل على حدوثها من خلال مستوى الأداء المتعلق بها، كما أنها تكون قابلة للملاحظة انطلاقا... [Lire la suite]
Posté par ta3lim à 10:36 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
27 décembre 2007

نموذج عناصر الإجابة في امتحان مهني

تصحيح امتحان الكفاءة المهنية لولوج الدرحة الأولى من إطار أساتذة التعليم الابتدائي- دورة دجنبر 2006 تصحيح اختبار في التربية وعلم النفس نص الموضوع:     إذا ارتبط اللعب في معناه الأولي بفكرة الطفولة فإنه مرتبط كذلك بفكرة الاعتباطية التي تستبعد المنفعة الاجتماعية، وأساسا فكرة الاسترخاء والاستمتاع، ولذلك فإن اللعب والمدرسة تبدوان فكرتين متعارضتين.   وبالفعل، فإن التأويلات السيكولوجية للعب متعددة مثل التأويل الذي يرى فيه تعلمات اجتماعية بالنسبة للأطفال أو تقليدات للراشدين في التصرفات التي تحقق لهم تملكا للأشياء... [Lire la suite]
27 décembre 2007

منهجيات المواد

-          مواصفات اختبارات الكفاءة المهنية – 2007 الامتحان: امتحان ولوج الدرجة الأولى من إطار أساتذة التعليم الابتدائي               امتحان الكفاءة المهنية لولوج الدرجة الثانية من إطار المعلمين (س9( المادة:  منهجية تدريس المواد المقررة بالمدرسة الابتدائية                              المدة: 2 س.          ... [Lire la suite]
Posté par ta3lim à 10:32 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
27 décembre 2007

المستجدات التربوية أو نظام التربية والتكوين

امتحان الكفاءة التربوية لأساتذة التعليم الابتدائي الإطار المرجعي لمادة نظام التربية والتكوين المجال الأول : التنظيم الهيكلي 1.  التنظيم الهيكلي للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين ü      معرفة التنظيم الهيكلي للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، ü      معرفة المهام والاختصاصات المسندة للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، ü      معرفة تشكيلة المجلس الإداري، ü      معرفة سلط وصلاحيات المجلس الإداري للأكاديمية الجهوية... [Lire la suite]
27 décembre 2007

التقويم التربوي

يصنف التقويم إلى أربعة أنواع :-      التقويم القبلي .*     * التقويم البنائي أو التكويني .      التقويم التشخيصي .*     * التقويم الختامي أو النهائي .وسوف أتعرض في هذا البحث لأنواع التقويم السابقة بشيء من التفصيل ثم أوضح دور كل منها في تحسين التعلم لدى التلاميذ ..... أولاً : التقويم القبلي ... يهدف التقويم القبلي إلى تحديد مستوى المتعلم تمهيداً للحكم على صلاحيته في مجال من المجالات ، فإذا أردنا مثلاً أن نحدد ما إذا كان من الممكن قبول المتعلم في نوع معين من... [Lire la suite]
Posté par ta3lim à 10:26 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
27 décembre 2007

البيداغوجيات وتنشيط الجماعات

: البيداغوجيات وتنشيط الجماعات البيداغوجيا الفارقية وتقنيات التنشيط بقلم:عبد العزيز قريشلن يكون البدء إطنابا في البيداغوجيا الفارقية، بقدر ما سيكون رَمُّوزًا لمنبعها ولأهميتها في التربية والتعليم. ذلك أن الفروق الفردية تنبع من طبيعة الاختلاف الذي أوجده الله تعالى في البشر، ونوعه في الطاقة والتحمل والاستيعاب والقدرات التحصيلية والأدائية والتواصلية للفرد، وهو اختلاف طبيعي و مكتسب في آن واحد؛ فالطبيعي يعود إلى طبيعة وبنية الفرد البيولوجية، وفسيولوجية هذه الطبيعة وتلك البنية، ومدى إمكاناتها الطبيعية في أداء وظيفتها على الوجه... [Lire la suite]
Posté par ta3lim à 10:24 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
27 décembre 2007

نظريات التعلم

نظريات التعلم لقد شغل التعلم بال المفكرين والفلاسفة منذ القِدم ، حيث تشير مصادر عديدة إلى إسهامات الفلاسفة القدماء أمثال أرسطو وأفلاطون وغيرهم في تفسير عملية التعلم من خلال ما قدموه من أفكار وآراء حول طبيعة المعرفة والعلم. فقد اعتبر أرسطو أن المعرفة مكتسبة من خلال البيئة وليست فطرية، فشكلت أفكاره الأساس الذي ارتكزت عليه النظرية السلوكية للتعلم. أما أفلاطون فيؤكد أن جميع أنماط المعرفة هي مكونات فطرية تولد مع الإنسان ، فهي ليست مُتعلمة، وما عملية التعلم إلاّ استرجاع وتذكر لما هو في العقل. وبهذا شكلت أفكار أفلاطون المنطلق الرئيس للنظرية... [Lire la suite]
Posté par ta3lim à 10:18 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
19 décembre 2007

مفهوم الفشل الدراسي : مدلولات تعدد التسمية واضطرابها

مفهوم الفشل الدراسي : مدلولات تعدد التسمية واضطرابها للفشل الدراسي مدلولات تعددت فيها التسمية واضطربت، فقد ارتبط لدى كل التربويين "الفشل الدراسي" بمفهوم التعثر الدراسي الموازي إجرائيا للتأخر، التخلف واللاتكيف الدراسي وكثير من المفاهيم التي تلاقى تاريخها والتي تعمل في سبيل جعل  سوسيولوجيا التربية أداة  لوضع الملمس على الأسباب الداخلية للمؤسسة التربوية من خلال إنتاجها للامساواة، تهم بالخصوص التطبيقات البيداغوجية. إلا أن مصطلح الفشل الدراسي له نهائية مدلول ضمني حيث أن استعماله يؤدي إلى افتراض أمر واقع ونهائي... [Lire la suite]